One thought on “مباهج الفلسفة الجزء الثاني”

  1. يعني، باستثناء فصل الفلسفة السياسية اللي مفهمتش ايه الغرض منه، الكتاب جميل وعظيميبدأ الكاتب مباهجه بفصل أول عن فلسفة التاريخ، وهو، وعلى عكس جزء الكتاب الأول، كان ممتع للغاية جدًا، وكان على شكل محاورة بين مجموعة من الفلاسفة والمؤرخين على اختلاف مذاهبهم، أفضلهم في رأيي وأكث [...]

  2. الجزء الثاني أفضل قليلا من الجزء الأول، لكن الكتاب بجزئيه لا يصلح للمبتدئين في الفلسفة لا لصعوبة مستواه ولكن لأن موضوعاته لا أراها تشكل أولوية الموضوعات التي يجب على المبتدئ التعرف عليها. هو يصلح لما بعد مرحلة الابتداء خصوصا لهؤلاء الذين يفقدون حماسهم تجاه الفلسفة والذين ي [...]

  3. الجزء الثاني اهتم بالسياسة و الدين الفصل الخاص بالدين هو الافضل

  4. • والفلاسفة وحدهم هم الذين يجب أن يكتبو التاريخ• كلما انتشرت المعرفة تناقصت العبودية• انّ أعظم مأساة تصيب المثل الأعلى هو تحقيقه.• انّ العبودية تشبه الحرية شبهاً كبيراً عندما لا يُرى السيد أبداً.• ولقد خُلقت الدولة من أجل الإنسان، لا الإنسان من أجل الدولة.• الحرية العقلي [...]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *