مباهج الفلسفة الجزء الثاني

None

YouTube Apr , This feature is not available right now Please try again later. Dec , Hard Aggrssive Rap Beat Hip Hop Instrumental prod by Yaka Track Duration BANG BANG BEATS Hip Hop Beats ,, views openDemocracy is an independent global media platform covering world affairs, ideas and culture which seeks to challenge power and encourage democratic debate across the world Read openDemocracy is an independent global media platform covering world affairs, ideas and culture which seeks to challenge power and encourage democratic debate across the world Read whc.unesco Persian Edition Robert Skyler . asraildon Internet Archive Watch videoMay allah help the islamic state in iraq to destroy israel by missiles or invasion them and the coallition that will be formed in syria lebanon and egypt and in jordan with iraq this will be the ultimate coalition that will end this so called Israel one and fore ever Israel in Islam is the name of prophet gakob or yaakoub peace be upon him and on prophet Mohamad son of abdu allah , and may

  • Title: مباهج الفلسفة الجزء الثاني
  • Author: Will Durant أحمد فؤاد الأهواني سعيد توفيق
  • ISBN: 9789777047296
  • Page: 140
  • Format: Paperback
  • None

    One thought on “مباهج الفلسفة الجزء الثاني”

    1. يعني، باستثناء فصل الفلسفة السياسية اللي مفهمتش ايه الغرض منه، الكتاب جميل وعظيميبدأ الكاتب مباهجه بفصل أول عن فلسفة التاريخ، وهو، وعلى عكس جزء الكتاب الأول، كان ممتع للغاية جدًا، وكان على شكل محاورة بين مجموعة من الفلاسفة والمؤرخين على اختلاف مذاهبهم، أفضلهم في رأيي وأكث [...]

    2. الجزء الثاني أفضل قليلا من الجزء الأول، لكن الكتاب بجزئيه لا يصلح للمبتدئين في الفلسفة لا لصعوبة مستواه ولكن لأن موضوعاته لا أراها تشكل أولوية الموضوعات التي يجب على المبتدئ التعرف عليها. هو يصلح لما بعد مرحلة الابتداء خصوصا لهؤلاء الذين يفقدون حماسهم تجاه الفلسفة والذين ي [...]

    3. الجزء الثاني اهتم بالسياسة و الدين الفصل الخاص بالدين هو الافضل

    4. • والفلاسفة وحدهم هم الذين يجب أن يكتبو التاريخ• كلما انتشرت المعرفة تناقصت العبودية• انّ أعظم مأساة تصيب المثل الأعلى هو تحقيقه.• انّ العبودية تشبه الحرية شبهاً كبيراً عندما لا يُرى السيد أبداً.• ولقد خُلقت الدولة من أجل الإنسان، لا الإنسان من أجل الدولة.• الحرية العقلي [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *