One thought on “أرض البرتقال الحزين”

  1. إلى من إستشهد في سبيل أرض البرتقال الحزين وإلى من لم يستشهد بعدأرض البرتقال الحزين إنها معاناة الفلسطيني المُهجر والأوجه المتعددة لمأساة الفلسطيني لا يا سيدي , لاتحاول أن تستدعي كاتبك ليحمل لك الملف الذي يحتوي على كل التفاصيل الهامة وغير الهامة لحياتيتريد أن تعرف شيئًا عني [...]

  2. حروف غسان كالسكينأشبعتني وجعاوجعًاحين يتحول الفلسطيني في المخيمات إلى حالة ذات قيمة تجارية وسياحية وزعاميةومن بعد ذلك لا يملك حق أن يقول "ثمّ ماذا؟" أبدًاوجعًاحين يحول محتل بين أمّ وابنيهالتعيش على كذبة "أنا ودلال بخير"دلال التي كانت تمنحها نكهة الحياة عندما يكون الموت في ا [...]

  3. مراجعة عبارة عن قصة تخيلية تعبر عن حالتي وأنا أقرأ هذه المجموعة القصصية المؤلمة تعبر عما تخيلته حدث لكي تخرج هذه القصص في لحظةٍ ضمن لحظات مكررة ، بدأ الجحيم ، بنيرانٍ تنهمر كالمطر من السماء فوق رؤوسهم ،على أرضٍ ضلّ الفَرْحُ طريقه نحوها منذ زمنٍ طويل . انفجرت قنابل وانطلق دويّ [...]

  4. غسان كنفاني، له قصة قصيرة باسم "الأخضر و الأحمر" في مجموعة "أرض البرتقال الحزين" القصة اكثر من جميلة. يتحدث عن طفل بطل ولد من موقع اصطدام جبهة شهيد بالأرض، وعاش كالدودة جبانا تحت الأرض، أو كالخنفس تحت الأقدام ينتظر الموعد الذي يسحق فيه، إلى تلك اللحظة التي يسأله: لماذا لا تموت [...]

  5. "من بين كل ما هو مكتوب لا أحب غير ذلك الذي يكتبه امرؤ بدمه"هذا هو المميز في أدب غسّان؛ دمه.

  6. حرام عليك يا غسانارض قلبك هي المليئة بالبرتقال الحزينوحروفك المليئة برصاص الوجعارحمني يا غساناذوق من كأسك فاتجرع المرولكن لحروفك سحر يجعلني اعود دائما اليهاهذا الرجل يعرف كيف يعتصر الحياة فيضع وجعها في ترياق يذيقه للقارئ على مهل حتى يشعر في نهاية الكتاب انه مذنب في حق ذاته [...]

  7. "كل الرجال بعد " غسّان كنفاني " ، كذبة . و كل القصص بعد " أرض البرتقال الحزين " ، وهم . أخذتُ هذا الكتاب في جرعة / شهقة واحدة . لأنّه مختلف عن البقيّة .هزّتني كل اهتزازة أبجديّة في هذا الكتاب لكن العبارة هذه فتكت بي :" تبدو لي حياتي ، حياتنا كلنا، خطا مستقيم يسير بهدوء و ذلة الى جانب خط [...]

  8. أرض البرتقال الحزين أول قراءة لغسان كنفاني، متأخرة جداً، أعرف ذلك! كنت ولازلت أرى أننا لم نحظ في طفولتنا وصبانا بفرصة القراءة بالطريقة التقليدية، حيث يقرأ الإنسان أدب أمته ويتعرف على أدباء بلاده ومنطقته قبل أن يتوسع ليتعرف على آداب العالم، لهذا نقرأ الآن في شبابنا أو كهولتن [...]

  9. إنها حقًا أرض البرتقال الحزينلا أدري ماذا أقول لن أجد الكلمات لكيّ أعبر حتىعندما يصف الفلسطينيون أوجاعهم علينّا جميعًا أن نظل صاميتنونتسمع إليهم،،آي شئ يقال سيكون سخيف ولا جدوى منهوهم لايريدون آي شئ أو كلام منك صدقنيغسّان كنفاني هذة ثاني تجربة ليّ قراءة لهوكانت أفضل كثيرً [...]

  10. ||-يا الله ، ما الذي يمكنني أن أقوله ؟ أيّ كلمات في العالم يمكنها أن تعبّر عن هذا الألم ؟ بأي حق أتكلم وأكتُب وأنا أجلس في غرفة مريحة وأشرب كوب شاي ساخن وأقرأ كلمات غسان على جهاز لوحي ما الذي أفعله ؟ وما الذي يمكنني أن أفعله ؟ لا أعلم ما أعلمه أن كل شيء يحدث بقدرة الله وبمشيئته ، [...]

  11. في كل دولة في بلادنا العربية -وفي غير بلادنا أيضا - يوجد نجم يسطع في سماءها ,,هذا النجم يكون مفخرة الدولة في الأدب أو الشعر .فإن كان نجم سوريا هو نزار قباني ; ونجم لبنان جبران خليل جبران ; فإنه من الأكيد أن نجم فلسطين هو صاحب "أرض البرتقال الحزين " : غسان كنفاني .يتكلم غسان في هذا ال [...]

  12. غسان الفكرة التي لن تموت"اسمع يا فيلسوفي الصغير , الإنسان يعيش ستين سنة في الغالب ، أليس كذلك ؟ يقضي نصفها في النوم . بقي ثلاثون سنة . اطرح عشر سنوات ما بين مرض وسفر وأكل وفراغ . بقي عشرون ؛ إن نصف هذه العشرين قد مضت مع طفولة حمقاء , ومدارس ابتدائية . لقد بقيت عشر سنوات . عشر سنوات ف [...]

  13. البرتقال الذي قال لنا فلاح كان يزرعه ثم خرج , أنه يذبل إذا ما تغيرت اليد التي تتعهده بالماء""إنها حقا أرض برتقال إنها حقا حزينة وكيف تكـون غيـر ذلك وهى أرض فلسطين ؟؟! وكيف ستظل حزينة وهى تنجب امثال " كنفانى " ؟؟! مجموعة قصصية تصف معاناة شعب صامد فى كل صورها.ستقتلنى ؟؟ هناك الملاي [...]

  14. كنتم مكومين هناك بعيدين عن طفولتكم, كما كنتم بعيدين عن أرض البرتقال البرتقال الذي قال لنا فلاح كان يزرعه ثم خرج , أنه يذبل إذا ما تغيرت اليد التي تتعهده بالماء ______________________ جد مؤلمة , جد حقيقة , ولم تنتهي بعد

  15. أرَض البرتقال الحزين هيَ أرض الفلسطينيّ التي يحرثهاو يحصدها بعرقه، بفأس الذاكرة الممتزجة بالألم والصراع الوطنيّ ، الذاكرة التي ورثها أباً عن جد ، بطلاً عن بطل أرضه التي يرويها من صموده وعزيمته التي لا تُقهر بالكثير، لتفيض به وطنيته !أرض الفاكهة الفلسطينية ، بمختلف أوجه ال [...]

  16. ان كانت الحروف تتكلم !! لقالت لك انها تتألم حين تكتبهُا ولقالت لك ان كل ما يمكن ان يصَف الوجعَ في كَليماَتلا يُمكن ان يعبُر عن الوجعَ الذي تصفُه كليماتُكغسَان كنَفاني. .~ القليل من َكليماتك هوا الكثيُر من ايَ شَي اخَر جَراح فلسَطين واللاجَئين ما ان تَقع عينَاي علي ما يمُت لهم ب [...]

  17. قلم فريد من نوعه ، حتى معاناته فيما يسيل لأجله من قضايا فريدة رحمك الله يا غسان

  18. “أنا لست منحدرا من صلب دولة تسأل بين الفينة والآخري عن أخبار رعاياها.”و لا أحنا يا غسان _هنالك رجال لا يمكن قتلهم إلا من الداخل ، غسان من ذلك الطراز ، كما قيل عنه لم يدع لأحد من بعده مجالا للقول و التعبير استعمل كل شيء و فاق الجميع بصدق مشاعره ايقونة فلسطينية ________________________________ [...]

  19. رغم أني قرأت الكتاب وأنا شارد الذهن مشتت الفكر قلق وغارق بالضجة والصخب والفوضى إلا أن غسان كنفاني كاد يستجر دمعةً من عيني مرات ومراتمجموعة قصص قصيرة مشبعة بنكهة البرتقال عميقة كعين عجوز فلسطينية سارحة خلف تلال فلسطين المسلوبة بطعم القهر واليأس تارةً والإصرار النابع من خ [...]

  20. تُرى هل ما زال البرتقال على قيد الحياة أم مات كمدا وغما لما ذهب عنه الراعي الأصلي للبرتقال ؟! 😢 إنا لله وإنا إليه راجعون لمثل هذا يذوب القلب من كمدٍ * إن كان في القلب إسلامٌ وإيمانُ

  21. مقتطفات من كتاب أرض البرتقال الحزين أكثرها تأثيراً "ورقة من غزة"مجموعة قصصية للكاتب غسان كنفاني كتبت في كل من بيروت ودمشق والكويت ما بين الأعوام 1957 و 1962.تضمنت هذه المجموعة القصص التالية: أبعد من الحدود، الأفق وراء البوابة، السلاح المحرم، ثلاث أوراق من فلسطين (ورقة من الرملة، [...]

  22. لتعيش على كذبة "أنا ودلال بخير" نريد غسان ليكتب عن أرض الياسمين الحزين "(

  23. وابشع ما في الامر انه لو اكتشف ليس له حق ثم يصاب بشيء يشبه الجنون فيقول لنفسه بصوت منخفض : اية حياة هذه الموت افضل منها ثم مع الايام يبدأ بالصراخ " اية حياة هذه الموت افضل منها " ولأن الصراخ عدوى يا سيدي ، فإذا الجميع يصرخ دفعة واحدة : "اية حياة هذه الموت افضل منها " ولأن الناس عاد [...]

  24. لطالما تراءى لي غسّان شابّاً على كتفه تتأرجح بندقيةٌ في جوفها كلماتٌ صارخةٌ غضبى، في رواياته تلتقي الحروف لترسم صوراً لفلسطينَ القضيّة، و في قصصه مقتطفاتٌ من جسد هذه القضية تتكامل في تناغمٍ يضفي على مصطلح "المجموعة القصصية" كلّ المعنى، ففي "أرض البرتقال الحزين" تنصهر عدة قصص [...]

  25. " الإنسان يعيش ستين سنة في الغالب، أليس كذلك؟ إنه يقضي نصفها في النوم بقى ثلاثون سنة اطرح عشر سنوات ما بين مرض وسفر وأكل وفراغ بقي عشرون إن نصف هذه العشرين قد مضت مع طفولة حمقاء ومدارس ابتدائية لقد بقيت عشر سنوات عشر سنوات فقط، أليست جديرة بأن يعيشها الإنسان بطمأنينة ؟ "إن [...]

  26. إلى من استشهد في سبيل أرض البرتقال الحزين وإلى من لم يستشهد بعدالأدب الكنفاني من جديديُضفي لمعنى الإنسان القضيّة , الإنسان الذاكرةالفلسطيني الحُر من كل شيئ , إلا من وطنه , من أرضه , من وجعه , من شجرة البرتقالدائما أعجب لحرف هذا الرجل كيف له أن يُسكننا الألم ببضعة سطور !كيف له أن [...]

  27. قرأتُه في جلستي انتظارٍ بالمستشفى وما أجملَها من أوقاتٍ سيما إذا كان عمادَها كتبٌ فتحتْ الشهيةَ القرائيةَ، هي حكايا خرجتْ من رحِمِ معاناةِ التطهيرِ العرقي بداياتِ الاحتلال وألمِ الشتات، قد تَكُونُ فردية ولكنها تحكي جوا من تلك الحقبةِ. غسانُ مبدعا في قصصه القصيرةِ هنا ينقل [...]

  28. " لو أنني حكيت لذلك الشرطي قصتي ، وقلت له من أنا ، إذن لضحك ضحكا متواصلا ، ولقلب الطبق على رأسي كما كان ينوي أن يفعل . لذلك فأنا لن أذهب لأطلب منه أن يحترمني فهذا شئ مضحك لكننى يوما ما ، سأتي من فلسطين ماشيا على قدمي ، كما أتيت في المرة الأولي ، وسأبحث عن الشرطي هذا ما استطعت ، ثم [...]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *